لقمان علي

 لم اجد وصفا أو جملة اكثر من كلمتين تعبران عن ماقام به الأعلاميون من عمل جاد في سبيل انجاح الدوري الكردستاني الممتاز لكرة القدم في نسختها الحادية عشر، فهم بحق كانوا أبطالا لملاعب الٲقليم بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

تمعنت كثيرا قبل ان أكتب عنهم، وفكرت جليآ عن سبب النجاح الكبير الذي حققه الدوري المنصرم من جميع النواحي، وبعد التفكير وجدت ان الٲعلاميين الرياضيين كان لهم فضل كبير في رفع شأن هذا الحدث المهم في ضل ظروف غير طبيعية  تمر بها كردستان من النواحي السياسية و المالية و العسكرية، حيث كانت كرة القدم لها نصيب من هذه الظروف حيث ضاق عليها الخناق من الناحية المالية.

علی الرغم من ذلك، الأعلام اخذ علی عاتقه بجميع تفرعاتها الدور الرئيسي قبل و اثناء وبعد انتهاء الدوري في كردستان من اهتمام غير مسبوق منذ أنطلاق نسختها الأولى في موسم ۲۰۰٦ ـ ۲۰۰۷ .

فالقنوات التلفزيونية كانت لها فضل كبير من اجل اعلاء شأن الكرة الكردستانية من حيث  بث التقارير قبل و بعد انتهاء كل مباراة التي كانت تطل مرارا علی شاشات التلفزه، عدا ذلك الاهتمام وصل الی بث برامج خاصة بعد كل جولة من جولات الدوري و التفرد بالأحصائيات للفرق والجولات التابعة للدوري، و مباراة الجولة الأخيرة بين اربيل و بيشمركة اربيل اثبت صحة هذا الأهتمام الأعلامي.

عدا القنوات التلفزيونية، الوسائل الأخرى المسموعة والمقروئة لم تقل ٲهمية مع نظيرتها المرئية من حيث التغطية المميزة لكل تفاصيل الدوري و المتابع لها تعرف علی كل شاردة وواردة من حيث تبديل المدربين والأستغناء عن اللاعبين و ٲخبار ٲخری خاصة بالفرق، اضافة الى ذلك ولأول مرة في تاريخ هذا الدوري ، ٲقامة المؤتمرات الصحفية للمباريات المهمة قبل كل مباراة التي اعطت للبطولة لونآ آخر. الشيء الذي أعجبني كثيرآ حضور اكثر من 15 الف متفرج في المباراة الأخيرة، جاءت نتيجة اهتمام الأعلام الرياضي بهذا الدوري.

ولا يجب ٲن ننسی دور الٲتحاد الذي نجح ٳعلاميآ في نقل مباریات الدوري عن طريق القنوات الفضائية العراقية ووارتيفي بٲبهی صورة حيث شاهد مبارياتها العالم خارج الٲقليم.

وٲخير، ان ما بذله الأعلاميون هذا الموسم شيء يشبه الأعجاز فهم سر نجاح الدوري والتي أعطت لمبارياتها رونقا مميزا  ، وعلی هذا الٲساس علی الأتحاد الكردستاني لكرة القدم  وللموسم الجديد ان تحذوا حذوة الموسم الفائت بالٲعتماد الكلي علی الٲعلام، وايضا تقديم الشكر خاص لهم لما قاموا به هذا الموسم تقديرآ لجهودهم.

Leave a Reply